المياه المعدنية ومرض الزهايمر

article published at     تاريخ النشر : 12/11/2012
people visited this page  عدد مشاهدات هذا الموضوع : 4727
         نسخة للطباعة      وسن لطيف جبار / مديرة إعلام الجامعة
   
 أقامت كلية الطب البيطري في جامعة القاسم الخضراء ندوة علمية حول (المياه المعدنية ومرض الزهايمر) والتي القتها التدريسية اريج وقدرتها على الشفاء في العديد من الامراض ليست وليدة اكتشاف حيث كانت مزايا المياه المعدنية معروفة منذ قرون لدى الاغريق في معالجة المراض الجلدية وتحولت مواقع ينابيع المياه المعدنية الى مواقع سياحية وترفيهية في العديد من مناطق العالم.

وقد اثبتت الدراسات العلمية الحديثة اهمية استعمال المياه المعدنية والتأثير الإيجابي والسلبي لكل عنصر من عناصر المياه المعدنية يوجد خارج حدودها المطلوبة ومن ابرز فوائد تلك العناصر:-غازي حسن التدريسية في كلية الطب البيطري ، وتناولت الندوة  محورين:

المحور الاول عن المزايا العلاجية للمياه المعدنية والتي تحتوي على:
- الكالسيوم: بناء والمحافظة على العظام والاسنان.
- المغنسيوم: يقوي الجهاز المناعي ويسيطر على ضغط الدم وتوظيف السكريات الموجودة في الدم.
- فلورايت : يساهم في حماية الاسنان من التسوس.
- النترات: تواجده غير صحي للأطفال الرضع.
- الحديد: نقصه في الماء احد اسباب فقر الدم.
- البيكاربونات: يساعد على محافظة وتنظيم وتوازن الحوامض في المعدة والامعاء.
- الكلورايت: يساعد على محافظة وتنظيم وتوازن الحوامض في المعدة والامعاء.
- السلفات: مواد منظفة طبيعية.
- السلكيات: مواد منظفة طبيعية.

هذا  ماتحدثت به التدريسية المذكورة وبصورة مختصرة عن المياه المعدنية، اما المحور الثاني  كان عن مرض الزهايمر فهو داء يصيب المخ ويتطور ليفقد الانسان ذاكرته وقدرته على التركيز والتعلم وقد يتطور ليحدث تغيرات في شخصية المريض ليصبح اكثر عصبية اوقد يصاب بالهلوسة او بحالات من الجنون المؤقت.

ولايوجد علاج لحد الان لهذا المرض الخطير الا ان الابحاث في هذا المجال تتقدم من عام الى اخر وقد اثبتت الدراسات ان العناية بالمرض والوقوف الى جانبه يؤدي الى افضل النتائج بالإضافة الى الادوية المتاحة وان الدراسة الامريكية الحديثة التي لابد ان تشير اليها توصلت الى ان شرب لتر واحد من المياه المعدنية يقلل من خطر الاصابة بمرض الزهايمر واعتمدت الدراسة على دراسات سابقة اثبتت ان تراكم الالمنيوم يزيد من خطر الاصابة بهذا المرض وان الجسم في الحالات الطبيعية لا يمتص كمية كبيرة من الالمنيوم ولكن تكمن المشكلة عند افتقار الجسم الى الزنك فان الجسم قد يمتص الالمنيوم ويزداد الامتصاص مع زيادة الاحماض والمشكلة الاخرى ان الالمنيوم يحيط بنا من كل جانب فهو موجود بالأسبرين وفي خليط الكيك وفي بودرة الخبز وعبوات المشروبات الغازية واواني الطهي المصنوعة من الالمنيوم وان شوي المواد الغذائية داخل اوراق الالمنيوم يؤدي الى تسرب الالمنيوم الى الغذاء.

وعللت الدراسة الامريكية ان المياه المعدنية الغنية بالسليكون حيث يعمل الاخير على ازالة الالمنيوم المتراكم او المتزايد مما يقلل من خطر الاصابة بمرض الزهايمر، هذا وقد حضر الندوة الاستاذ الدكتور حسن كاظع العوادي رئيس الجامعة والدكتور حلمي حامد الطائي مساعد رئيس الجامعة وعدد من تدريسيي الكلية وموظفيها.


معلومات مرتبطة بهذا الموضوع

كلية الطب البيطري
كلية الطب البيطري
11/11/2012