كلية الزراعة في جامعة القاسم الخضراء تنظم ندوة علمية بعنوان ( استخدام السيلجة لتحسين القيمة الغذائية للأعلاف رديئة النوعية )

article published at     تاريخ النشر : 4/16/2018
people visited this page  عدد مشاهدات هذا الموضوع : 308
         نسخة للطباعة      الاعلامية مروة الحمداني

 

نظم قسم الانتاج الحيواني في كلية الزراعة بالجامعة ندوة علمية بعنوان ( استخدام السيلجة لتحسين القيمة الغذائية للأعلاف رديئة النوعية ) وتضمنت الندوة محاضرة  القاها الدكتور علي امين سعيد تناولت ماهية السليجة و فوائد السيلاج كعلف حيواني ؟ حيث يطلق لفظ السيلاج على كل مادة علف خضراء يتم حفظها تحت ظروف لا هوائية للحفاظ على قيمتها الغذائية دون التعرض للفساد و فيها يتم تحلل مصادر الكربوهيدرات الى أحماض عضوية، ويتم ذلك عن طريق تخمير السكريات لإنتاج أحماض تزيد من حموضة العلف بدرجة توقف وتثبط عوامل فساده. وتتميز بنكهة طيبة وطعم مستساغ وتقبل عليه الحيوانات مما يزيد الإنتاج.

 


 

 

اضافة الى فوائده كعلف حيواني حيث يؤدى حفظ محاصيل العلف الأخضر في صورة سيلاج إلى تقليل الفاقد الناتج عن التخزين الجاف ،وارتفاع معامل هضم المركبات الغذائية نتيجة لفعل الميكروبات والإنزيمات النباتية .فضلا عن احتوائه على قدر كبير من الطاقة والبروتين ولذا قيمته الغذائية أعلى من الدريس .كما انه يمكن توفير السيلاج كعلف حيواني في أي فصل طوال السنة وبأقل تكاليف ،فضلا عن بساطة طريقة تحضيره وعدم الاحتياج الى الآلات المتخصصة.

 

طول مدة حفظه ( سنوات). كما ويمكن ضغط السيلاج بكميات كبيرة في حيز محدود من الأرض ورخص تكلفة تصنيعه.

 


 

 

قيمته الغذائية العالية مثل سيلاج الذرة بالكيزان وسيلاج البرسيم.فضلا عن إمكان حصاد أجزاء المحاصيل التي سيصنع منها السيلاج تحت أي ظروف جوية يمكن العمل تحتها فى الحقل.وزيادة نسبة الحشائش في الأعلاف الخضراء تعطي دريس سيئ ولكن يمكن حفظها فى صورة سيلاج جيد.،و القضاء على نسبة كبيرة من الحشائش حيث أن بذور الحشائش تفقد قدرتها على الإنبات عند وجودها فى السيلاج وبالتالي فإن تكرار عمل السيلاج يقلل من إنتشار الحشائش فى الأراضي الزراعية..وكذلك عدم وجود فرصة للإشتعال الذاتى أو الحريق كما فى حالة الدريس .حيث أثبتت الدراسات والبحوث الحديثة أن السيلاج أكثر أهمية في تغذية حيوانات اللبن خاصة فى الصيف عند قلة الأعلاف الخضراء.حيث يعمل على تخلص البيئة الزراعية من الحطب الذي يعتبر مصدر للحرائق والآفات وهذا بدوره يعمل على تقليل تلوث البيئة.

 



تاكات مرتبطة بهذا الموضوع

ندوة علمية

معلومات مرتبطة بهذا الموضوع

كلية الزراعة
لايوجد
4